تخضع تربية البط لمعايير غذائية وتقنيّة محددة. لذا عمد المربي إلى تطويرها بهدف زيادة الإنتاج حتى يزداد المردود المالي. واعتمد المربي في بادئ الأمر على الطّرق التقليديّة في تربية البط كالنباتات الرّطبة والقمح. ولكن سرعان ما انتقل إلى  التربية الحديثة التي تعتمد على أفضل أنواع علف البط، نظرًا للمميّزات الخاصة التي تتميّز بها عن غيرها من الطيور، ذلك لأنّ لها قدرة عالية على مقاومة ارتفاع درجات الحرارة.

أفضل أنواع علف البط

تعدّ الأعلاف الغنيّة بالكربوهيدرات من أفضل أنواع علف البط، ذلك لأنّها تحفاظ على حيويّته وتعزيز مناعته. نذكر منها:

  • علف الحبوب: كالحبوب الكاملة أو المسحوقة التي تدخل بشكل أساسي في النظام الغذائي للبط. ومن مميّزاتها أنّها سهلة الهضم وتسمح للطائر بالحصول على ما يكفي من السعرات الحراريّة. بالإضافة إلى ذلك تحتوي حبوب الشعير، والذرة والشوفان على نسبة 70٪ من النشاء، و 12٪ من البروتين النقي. وأمّا  ما تبقى فهو مخصّص للمعادن والدهون.
  • المحاصيل الزّراعيّة والجذور: من الضروري إضافتها بشكل دوري إلى غذاء البط، كالجزر، والبطاطس، والبنجر، ولب اليقطين. كما يجب سلق البطاطس والبنجر، وهرسها وخلطها مع علف الحبوب المفروم، ومن ثمّ تقديمها إلى البطّ. في حين يقدم الجزر ولب اليقطين طازجًا. بالإضافة إلى ذلك يمكن إدراج النباتات المائيّة والطّحالب ضمن هذا النظام الغذائي الذي يعتمد عليه المربي في فصل الصيف حيث يعدّ المصدر الرئيسي للطّاقة لدى البط.
  • الأعلاف الحيوانية: كمسحوق السمك الذي يتشابه بتكوينه مع تكوين الأسماك. لا بدّ من الإشارة إلى غناه بالكالسيوم والفوسفور.
    والجدير بالذكر يجب ألالّا تتعدّى كميّة هذه الأعلاف 7 ٪ من إجمالي الكتلة الغذائية المقدمة إلى البط. كما يمكننا تقديمه وفق  بديل عن اللحوم كونه مصدرًا للكربوهيدرات.
  • الفيتامين والأعلاف المعدنيّة: هذا النوع من الأعلاف ضروري للحفاظ على عمل الأعضاء الداخلية، والمحافظة على النّمو السليم لجسم البط. كما يمكننا إضافة بعض النباتات كالبرسيم، والملفوف والكينو. بالإضافة إلى ذلك استخدام المكملات المعدنيّة وخلطها مع اَلتَّغْذِيَة الأساسيّة، كقشور البيض التي تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم.

أوقات تقديم الأعلاف للبط

  • في فصل الشتاء: نظام غذائي مؤلّف من ثلاث وجبات يعتبر كاف. لأنه في الطقس البارد لا يمتلك البط القدرة على فقدان الكيلوجرامات التي اكتسبها.
    في الوجبة الأولى والثانية، تقدّم المحاصيل الزراعيّة المسلوقة والخضروات مطحونة مع إضافة المكمّلات المعدنية والبروتينية. أمّا الوجبة الثّالثة، فتقدّم أعلاف الحبوب، نظرًا لسهولة امتصاصها وهضمها.
  • في فصل الرّبيع والصّيف: يتكوّن النظام الغذائي أقلّه من أربع وجبات تعطى وفق الآتي:
    الوجبة الأولى والثّانية: هريس المحاصيل الزّراعيّة المسلوقة والخضروات. بالإضافة إلى ذلك، الأعلاف الجافة ومحاصيل الحبوب. أمّا الوجبة الثّالثة والرّابعة فتتضمّن محاصيل الجذور الطّازجة والنباتات الرّطبة مع إضافة المكمّلات الحيوانيّة.

بديل أعلاف البط

يمكننا التّعرف على العديد من الأنواع التي يمكن استخدامها بدلًا من أعلاف البط. كنّا قد ذكرنا أنّ أفضل أنواع علف البط تلك الغنيّة بالكربوهيدرات. لذا لجأ المربّي إلى البدائل منها والتي تحتوي على نفس النّسب من الكربوهيدرات، حتى لا يتعرّض طائر البط لانخفاض في مستوى الطّاقة. من هذه البدائل نذكر:

  • الشعير: يمكن استخدامه كعلف للبط عن طريق طحنه، ونقعه بشكل جيد قبل تقديمه. ولا بدّ أن نشير إلى احتوائه على نسبة عالية من الطّاقة.
  • الذرة العويجة التي تحتوي أيضًا على نسبة عالية من الطاقة الموجودة في الذرة الصفراء.
  • الذرة الرفيعة: المعروفة أيضًا بالذرة البيضاء، تقدّم على شكل مكعبات.
  • الشوفان: من أفضل الأنواع التي تعطى للكتاكيت. ولكن يجب ألا تتعدّى نسبة استخدامه 50% من نسبة الذرة، نظرًا لاحتوائه على نسبة عالية من الألياف. بالإضافة إلى ذلك مراعاة استخدامه في مخالط أعلاف إنتاج البيض.
  • كسر القمح: كسر القمح الموجود في المطاحن لا ينفع لصناعة الخبز. لذا يعمد المربي إلى شرائه بغية تقديمه للبط نظرًا لاحتوائه على نسبة عالية جِدًّا من البروتين. بالإضافة إلى ذلك أنّه يمدّ البط بالطاقة التي يحتاج إليها.
  • بقايا المصانع الغذائيّة: مثل قشور الخضروات، وبقايا البسكويت رخيصة الثّمن التي تعتمد في مكوّناتها على بدائل للذّرة.

ما لا يجب تقديمه إلى البط

  • الخبز: لأنه يفتقر إلى أي قيمة غذائية للطيور. كما أنّ الخبز الفاسد يعزز المرض، ويجذب الآفات والحيوانات المفترسة مثل الفئران والثدييات الأخرى التي قد تفترس وتهاجم البط. لذا لا بدّ من استبدال الخبز بالشّعير، الذّرة، الشوفان، البطاطس وغيرها من الأعلاف والحبوب.
  • الأطعمة التي تحتوي على الرصاص: يسبب الآثار السّامة التي قد تستمر لعدة أسابيع، مما يؤدي بالتالي إلى ضعف، أو مرض أو حتى موت البط.

وأخيرًا لا بدّ من اختيار أفضل أنواع علف البط للحفاظ على صحته وسلامة جسمه، مما يضمن زيادة كمية الإنتاج من البيض والّلحوم.