يشتهر الطعام الكوري بأطباقه اللذيذة في جميع أنحاء العالم. حيث يتميز بالطعم الحار جدًا، واعتماده على الحبوب والأرز التي تعتبر من أهم المواد الغذائية في كوريا الشمالية. بالإضافة إلى الخضروات المدخنة. وسنقدم في مقالنا المواد الغذائية الأكثر استهلاكا في كوريا الشمالية، وكيف سعت الدولة لمحاربة المجاعة التي شهدتها في تسعينيات القرن الماضي، وفي السنوات الأخيرة، كما سنذكر أكثر الأطباق شهرةً في المطبخ الكوري.

 المواد الغذائية الأكثر استهلاكا في كوريا الشمالية

المواد الغذائية الأكثر استهلاكا في قطر

المواد الغذائية الأكثر استهلاكا في قطر

يعتمد سكان كوريا الشمالية على الأرز والحبوب في طعامهم بشكل رئيسي. كما يستخدمون الخضار، واللحوم الاصطناعية في الكثير من أطباقهم، في حين يعتبر تناولهم للحوم الحيونات نادرًا إلا في المناسبات الهامة، وذلك عندما تقوم الدولة بتضمينها في الحصص الغذائية المقدمة للسكان، وتشمل هذه اللحوم لحم الأرانب، والخنزير، والماعز، في حين يمنع سكان كوريا الشمالية من تناول لحم البقر إلا في أطباق محدودة جدًا.

وإليكم قائمة بأكثر المواد الغذائية استهلاكا في كوريا الشمالية:

  • الحبوب ومشتقاتها كالقمح والشعير والذرة.
  • الأرز.
  • فول الصويا.
  • الخضراوات المتنوعة كالبطاطس.
  • المأكولات البحرية.
  • المشروبات الغذائية.

شاهد أيضًا: المواد الغذائية الأكثر استهلاكا في فنلندا 

الحبوب هي أكثر المواد الغذائية استهلاكا في كوريا الشمالية

تعتمد كوريا الشمالية على الحبوب في تحضير أطباق الطعام المختلفة. وتعتبر من أهم أساسيات النظام الغذائي الكوري. فهي تستخدم الماندو، ورقائق القمح، والذرة، والحنطة، وغيرها من الحبوب في وصفاتها الشعبية. كما تعتمد على الكحول المصنوع من الشعير كمشروب رئيسي.

يبلغ الطلب السنوي على الحبوب في كوريا الشمالية 5.75 مليون طن، لذلك قامت باستيراد 250 ألف طن من الحبوب لسد العجز في الإنتاج، حيث بلغ متوسط نصيب الفرد من الحبوب حوالي 174 كيلو غرام سنويًا. ومن الملاحظ أن إنتاج الحبوب في كوريا الشمالية يتناقص في كل عام، حيث بلغ الإنتاج 4.4 مليون طن في عام 2023، في حين تناقص هذه الإنتاج في عام 2023 بمعدل 1.35 مليون طن.

الأرز من قائمة المواد الغذائية الأكثر استهلاكًا في كوريا الشمالية

يعتبر الأرز من أكثر المواد الغذائية استهلاكًا في كوريا الشمالية، وتتم زراعته على نطاق واسع. وقد بدأ إنتاج الأرز بالازدياد منذ عام 2008، حيث سعت الدولة إلى تطوير زراعته بشكل كبير، ويبلغ إنتاجه السنوي 2.536 مليون طن. ويتم طهيه على البخار في أغلب الوصفات، ويقدم إلى جانب اللحوم، والخضروات. كما أن ارتفاع سعره في كوريا الشمالية أدى إلى مزجه مع أنواع أخرى من الحبوب في الكثير من الأطباق مثل: كونج باب (الأرز مع الفاصولياء)، وبوري باب (الأرز مع الشعير).

يفضل سكان كوريا الشمالية الأرز الأبيض منزوع النخالة عن غيره من أنواع الأرز الأخرى. ويقومون بطبخه في أوعية حديدية يطلق عليها اسم (سوت). ويتم تحضير الأطباق المختلفة من الأرز مثل كيك الأرز الذي يتكون من الأرز والدقيق. وطبق جونجي، وطبق جوك. كما يصنع سكان كوريا الشمالية أنواعًا من الخمور من الأرز سواءً المقطر، أو غير المقطر.

البطاطس من أكثر الأغذية استهلاكا في كوريا الشمالية

تعتبر الخضروات وخصوصًا البطاطس من المصادر الغذائية الهامة بالنسبة لسكان كوريا الشمالية. حيث تم إدخالها إلى البلاد منذ مجاعة التسعينيات، ويستهلك الفرد حوالي 60 كيلو جرام من البطاطس في السنة. وفي بعض مناطق كوريا الشمالية يعتمد السكان عليها مكان الأرز.

فول الصويا من المواد الغذائية الأكثر استهلاكًا في كوريا الشمالية

يزرع فول الصويا في كوريا الشمالية كنوع من أنواع المحاصيل الزراعية الأساسية. وزاد إنتاجه مع زيادة اعتماد السكان عليه في الغذاء، حيث بلغ انتاجه السنوي 348.452 طن. ويستخدم في تحضير التوفو، وتعتبر براعم فول الصويا غذاء مهم. ويمكن صنع لبن الصويا من حبات فول الصويا الكاملة لاستخدامه في تحضير طبق كونج كوكسو. كما تغلى حبات فول الصويا مع أنواع أخرى من الحبوب لتحضير طبق الكونج باب. وتستخدم أيضًا لصنع معجون فول الصويا، ومعجون الفلفل الحار، وصلصلة الصويا المشهورة.

فول المونج من أكثر الأغذية الأكثر استهلاكا في كوريا الشمالية

يستخدم فول المونج في المطبخ الكوري، ويسمى نوكدو. بينما يطلق على براعمه اسم سوكجونامول، ويتم سلقه، وإضافة زيت السمسم، والثوم، والملح عليه لتحضير طبق نوكدوجوك الشهير في كوريا الشمالية. كما يمكن صنع كعك فول المونج، ويعتبر من الوجبات الخفيفة والمحببة.

يستخرج من فول المونج النشاء الذي يستخدم في صنع الشعيرية التي تعتبر المكون الرئيسي لطبق (جاب تشيه)، وفي بعض أنواع الشوربات، والسلطات. كما يستخدم النشاء في تحضير أنواع أخرى من الطعام الكوري كطبق هوانجبوموك الذي يتضمن أيضًا صوص الصويا، وزيت السمسم، وبعض الأعشاب البحرية، والتوابل.

شاهد أيضًا: أكثر المواد الغذائية استهلاكا في العالم

المأكولات البحرية جزءًا من مطبخ كوريا الشمالية

يوجد على سواحل كوريا الشمالية العديد من أنواع الحيوانات البحرية التي يتخذها سكان كوريا الشمالية كغذاء رئيسي. بحيث يتم يتم شواءها أو غليها. ومن أنواع المأكولات البحرية في كوريا الشمالية:

  • سمك القد.
  • البطلينوس.
  • الأخطبوط.
  • الأعشاب البحرية.
  • السلمون.
  • المحار.

كما تضاف لأطباق كوريا الشمالية مجموعة من التوابل الغنية بالنكهة، ومن أهمها: الثوم، والزنجبيل، ومعجون فول الصويا، وعجينة الفلفل الأحمر، وزيت السمسم، وصلصة الصويا.

أما المشروبات المعتمدة من قبل سكان كوريا الشمالية فهي: القهوة سريعة التحضير، والمشروبات الغازية، وشاي الجنسنغ، وشاي العناب وحبوب الصنوبر، والمشروبات الكحولية.

الزراعة في كوريا الشمالية

لا تلبي الزراعة في كوريا الشمالية حاجات السكان للمواد الغذائية، لذلك تلجأ إلى استيرادها، ولكنها عانت منذ بداية خمسينات القرن الماضي من عقوبات اقتصادية فرضتها الولايات المتحدة الأمريكية عليها، بالإضافة إلى مجموعة من العوامل كانهيار الاتحاد السوفياتي. والكوارث الطبيعية المتتالية التي أدت إلى زيادة العجز في تلبية القطاع الزراعي لحاجات السكان. وحدوث مجاعة كبيرة أدت إلى معاناة أغلبية السكان من سوء التغذية، وزيادة عدد الوفيات بسبب النقص الحاد في الغذاء.

استطاعت كوريا الشمالية مع مطلع القرن الحالي تحسين أمنها الغذائي .فقد ازداد إنتاج الزراعة فيها من حوالي 2.7 مليون طن في عام 1997 إلى  4.2 مليون طن في عام 2004، ولكنها عادت لتعاني من نقص المواد الغذائية في السنوات الأخيرة بسبب قلة توفر مياه الري، وقلة الأمطار. الأمر الذي أدى إلى انخفاض إنتاج الغذاء في كوريا الشمالية بشكل ملحوظ، وخاصةً إنتاج الأرز الذي انخفض ليصل إنتاجه إلى 1.9 مليون طن فقط في عام 2015، كما تأثر إنتاج الذرة حيث انخفض بنسبة 3% ليصل إنتاجها في عام 2015 إلى 2.29 مليون طنأ. أما محصول فول الصويا فقد زاد إنتاجه بنسبة 37% بسبب مقاومته للجفاف ليصل إنتاجه إلى 220 ألف طن في عام 2015، كما زاد إنتاج كل من الحنطة السوداء، والدخن بمقدار ثلاثة أضعاف إنتاجها في عام 2014.

"أكثر

الأطباق الرئيسية في كوريا الشمالية

يقدم المطبخ الكوري الكثير من الأطباق الرئيسية المشهورة بالطعمة الحارة التي تميزه، ومن هذه الأطباق:

  • الكيمتشي: وهو من أكثر الأطباق شهرةً في كوريا الشمالية، حيث يتكون من الملفوف المخمر، والفجل، والجزر، كما يضاف إليه الفلفل الحار، والثوم، والبصل الأخضر، والزنجبيل.
  • بيبيمباب: وهو طبق متداول بكثرة في كوريا الشمالية، ويتكون من الأرز مع اللحم، والتوفو، وبعض الخضار، بالإضافة إلى صلصة الفلفل الحار.
  • المعكرونة الباردة: تصنع هذه المعكرونة من حبوب الحنطة السوداء الممزوجة مع اللحوم المختلفة بالإضافة إلى الخضار المفرومة كالفجل والملفوف.
  • إنجوباب: يتميز هذا الطبق الكوري في كوريا الشمالية ببعض النكهات الحارة والحلوة في نفس الوقت، وهو عبارة عن الأرز مع اللحوم الاصطناعية أو المزيفة.
  • دوبوبا: وهو مصنوع من الأرز وقطع التوفو المحمصة مع كمية كبيرة من الصلصة الحارة.

في النهاية نجد أن المطبخ الكوري يعتمد على الكثير من المواد الغذائية في أطباقه، وتعد الحبوب والأرز من أكثر المواد الغذائية استهلاكا في كوريا الشمالية. بالإضافة إلى غيرها من المواد التي تميز الطبق الطوري عن غيره من الأطباق.