تجارة علب البيبسي والكولا ألمنيوم بعد أن تتمتع بشربها في الطقس الحار وتعطيك إنتعاشا” يروي عطشك، لا ترمي العلبة! إنما ضعها في الحاوية المختصة للألمنيوم لأن هناك من يسترزق من هذه العلب الفارغة، تابعني لأخبرك عن
تجارة علب البيبسي والكولا ألمنيوم…

عبوة البيبسي والكولا ألمنيوم

ممكن أن يطلق عليها أيضاً عبوة المشروبات حيث أنها عبارة عن عبوة من المعادن غالباً ما تكون من الألمنيوم لخفة
وزنها وعدم تعرضها للكسر، مصممة لإحتوائها على مشروب سائل، تكون محكمة التغليف، عليها رسومات تجذب المستهلك.

في عام 1959 تم إدخال الألمينيوم القابل للتدوير إلى السوق، بعد أن كان معروفا” حينها البلاستيك والقزاز. من بعدها أخذت العبوات أشكال وأحجام مختلفة.

بينما كان ايرمال فيز في نزهة عائلية نسي إحضار فتاحة العبوات، أجبر على إستخدام رفراف السيارة لفتح العبوة، بقي يفكر أثناء هذه الليلة عن إيجاد طريقة سهلة الفتح للعبوات، بالفعل توصل إلى فكرة “غطاء السحب” أي الغطاء
الذي بسحبه تفتح العبوة وكان قد إبتكر هذا الإختراع في عام 1959.

أول ظهور للكولا في عبوة من الألمينيوم كان في عام 1965.

ومن بعدها تطورت العبوات وأخذت إبتكارات جديدة في أشكالها وأحجامها وأصبحت سهلة الفتح.

تجميع علب البيبسي والكولا ألمنيوم الفارغة

الألمينيوم هو من المعادن القابلة لإعادة التدوير، لذا يتم تجميع العبوات الفارغة من البيبسي والكولا وغيرها، ومن ثم يتم بيعها إلى الشركات والمصانع المختصة والتي تعمل على صهرها وإعادة تدويرها من جديد.

تجميع العبوات وبيعها يعتبر من المشاريع المربحة والجيدة حيث أنها لا تحتاج إلى رأس مال ولا خبرة ولا تكلفة أي
قرش بإمكانك أن تتبدأ بالتجميع من بيتك، محيطك، حيك، قريتك وفيما بعد يمكنك أن تكبر المشروع وتقتني حافلة تتنقل من خلالها إلى المناطق المجاورة وشراء هذه العبوات بأسعار زهيدة، وكثيراً ما نلاحظ أولاد يرغبون بتجميع هذه العلب حيث أنهم يتسلون ويمضون وقتاً ممتعا” مع بعضهم ويحصلون على مصروف في نفس الوقت.

يمكنك أيضاً بعد أن تجمع العبوات من بيعها إلى جمعيات مهتمة بالبيئة حيث تقوم هي بدورها ببيعها للشركات
والمصانع، أولجمعيات خيرية تقوم بعمل نشاط يعود رعيه لعمل إجتماعي.

مشروع تجميع علب البيبسي والكولا ألمنيوم

للقيام بهذا المشروع أنت بحاجة إلى:

  • سيارة صغيرة أو كميون لتستخدمها في تنقلاتك أثناء التجمع.
  • عمال حسب الحاجة وحسب حجم مشروعك اثنين أو أكثر.
  • مساحة فارغة يجب أن تكون مغلقة بشباك، أو سطح بناية أو قبو مكان تضع فيه العبوات الفارغة عند تجمعها
    يعتمد على حجم كبر المشروع حيث أنه إذا المشروع صغير ممكن أن تستخدم السطح أو القبو.

بداية التجارة من القمامة

لا تستغرب، إذا فعلا كنت تريد أن تجمع العبوات وتربح ستبدأ بالتجميع من القمامة، الشوارع، الأماكن العامة، السوبرماركت، المطاعم، أي مكان فيه تجمع سكاني هو مصدر رزق لك.

إعمل مخطط لمشروعك حيث أنه كل يوم يتناول حي أو شارع حسب العمال وقدرتك على فعل هذا، بعد تجميعها يتم
تخزينها في المكان الذي إخترته سابقاً.

قم بالتواصل مع أكثر من مصنع أو شركة قبل ان تبيع البضاعة التي جمعتها، إسأل عن سعر الكيلو، من يقدم لك
عرض أنسب تباشر ببيعه.

صحيح أن هذا المشروع صغير ولكن بإمكانك تطويره وتوسيعه والإفادة والإستفادة منه، حيث يقدم فرص عمل للعديد من الأشخاص سواء كلنوا عمال غير متعلمون ولا يملكون صنعة، أو سواق يمكنهم القيادة وما إلى ذلك…

نجاح تجارة علب البيبسي والكولا ألمنيوم

إذا درست خطواتك جيداً وكنت ملتزم وجدي بالعمل طبعاً سيقودك هذا إلى الربح السريع، أما إذا أستخففت بالمشروع سيكون مضيعة للوقت لك.

لكي نكون تجارتك رابحة انت بحاجة لدراسة المشروع بشكل عام من ناحية التكاليف، بدءا” من المكان المخصص للتخزين هل ستدفع أجاره، أو موجود بشكل مجاني، كم ستدفع في اليوم للعامل الواحد، النقل وتكلفته، أجار السائق.

من بعدما تعمل مقارنة لين التكاليف والأرباح حيث أن لا مشكلة في الفترة الأولى من المشروع إذا كان الربح قليل ولكن طبعاً سيزيد في الأشهر اللاحقة.

تعامل مع العمال بكل جدية وصرامة لتعلمهم الإلتزام بالعمل، لا تتهاون إن أهملوا عملهم أو تأخروا دون مبرر.

عليك أن تدفع النفقات والمستلزمات وتقوم بإدخار مبلغ معين كل شهر من أجل التوسع بالمشروع في المستقبل.

تجارة علب البيبسي والكولا ألمنيوم يمكن القول أنه كنز دفين لا يعرف خفاياه إلى من يعمل به أو يقرأ عنه.

إنه من المشاريع الموثوقة الربح، هناك كثيرون ربحوا ملاين من هكذا مشاريع، ثق بنفسك وقدراتك وباشر والله ولي التوفيق.