لاشكّ أنّ نجاح المشروع غير مرتبط بتطبيق استراتيجيّة معيّنة بحذافيرها، إذ تختلف الاستراتيجيّات حسب نوع المشروع والهدف منه. إلّا أنّه يمكن القول إنّ دراسة نقاط القوة والضعف، هي عاملٌ مهمٌ في أي استراتيجيّةٍ ناجحة. لكن يبقى السؤال الأهم هنا، عن نقاط القوة والضعف Weakness للمشروع كيف تتم دراستها، وهذا موضوع مقالنا التالي.

في الواقع قد يغفل البعض عن دراسة نقاط القوة والضعف، أو يذهب لدراسة المشروع بشكلٍ غير مفصّل، مهملًا أهميّة تحديد نقاط القوة والضّعف في المشروع، وإعطاء كلٍ منها حقّها الكافي في الدراسة. وهذا ما ينعكسُ سلبًا على أداء المشروع، في حين أنّ الاهتمام بدراسة نقاط القوة والضعف سيساهم في تعزيز المشروع، ووضع استراتيجيّة قويّة، مبنية على أرضيّة صلبة، من خلال تعزيز نقاط القوّة، وتلافي نقاط الضعف. وفيما يلي سنتعّرف أكثر على أهميّة تحديد نقاط القوة والضعف Weakness للمشروع وكيف تتم دراستها.

نقاط القوة والضعف في المشروع

على الرغم من بساطة الفكرة، إلّا أن دراسة نقَاط القوة والضّعف في المشروع، هو عنصرٌ أساسي في نجاح المشروع. إذ أنّ معرفة نقاط القوة سيساعد في الاستفادة منها إلى أقصى حدٍ ممكنٍ، كما سيساهم تحديد نقاط الضعف في تَدارُك هذا الضعف، والعمل على تحسينه قبل الشروع بالعمل. وهذا كلّه يتمّ تطبيقه في تحليل سوات Swot، الذي يستخدم لدراسة نقاط القوة والضعف للمشروع، وكذلك الفرص والتهديدات.

نقاط القوة والضعف Weakness للمشروع كيف تتم دراستها

كما ذكرنا سابقًا، تتم دراسة نِقاط القوة والضّعف، إضافةً إلى الفرص والتهديدات المتعلّقة بالمشروع، من خلال تحليل سوات Swot. مع العلم أنّ كلمة سوات Swot هي اختصار من الأحرف الأولى للقوة Strength، الضعف Weakness، الفرصOpportunities، والتهديدات Threats. والتي تمثّل العناصر الأربعة التي يعتمدها تحليل سوات Swot في دراسة المشروع.

تحليل سوات Swot لكشف نقاط القوة والضعف للمشروع

يمكن تعريف تحليل سوات Swot بأنّه أداة لتنظيم نقاط القوة والضّعف والفرص والتهديدات الخاصّة بالمشروع. ويُقصد بنقاط القوة والضعف، هي العوامل الداخليّة ضمن المشروع، والتي يمكن التحكمّ بها مثل موقع المشروع، أو فريق العمل. في حين تشير الفرص والتهديدات إلى العوامل الخارجيّة التي لا يمكن تغييرها مثل أسعار المواد أو المنافسين. ويهدف تحليل سوات Swot بذلك إلى تمكين نقاط القوّة وانتهاز الفرص، مع تلافي نِقاط الضّعف ومواجهة التهديدات، بالتّالي الوصول إلى الاستراتيجيّة المثالية لنجاح المشروع.

نموذج تحليل سوات Swot

وفيما يلي نموذج عن تحليل سوات Swot، لفهم هذه الدراسة بشكلٍ أفضل.

دراسة نقاط القوة للمشروع

يمكن أن تتمثّل نقاط القوة ببعض ممّا يلي:

    • توفّر ميزانيّة المشروع.
    • استخدام تكنولوجيا حديثة وفريدة.
    • خبرة فريق العمل.
    • التنظيم والإدارة الجيدة للمشروع.
    • سهولة الحصول على المواد الخام للمشروع.
    • وجود قاعدة عملاء مخلصين.

دراسة نقاط الضعف للمشروع

يمكن القول إنّ غياب أي نقطة قوّة هو بمثابة نقطة ضعف للمشروع، وسيعيق أداء المشروع، على سبيل المثال:

    • عدم توفّر رأس المال.
    • صعوبة الحصول على المواد الخام.
    • سوء التنظيم والإدارة من قبل مديري المشروع.

فرص المشروع

ويقصد بها العوامل الخارجيّة التي يمكن أن تطرأ لاحقًا، وتمنح المشروع ميزةً تنافسيّة، من خلال الاستفادة منها، واستغلالها بطريقةٍ سليمة. ومن الأمثلة على ذلك إصدار قوانين جديدة، أو تخفيضات جمركيّة. مثلًا إذا خفّضت دولة ما الضرائب الجمركيّة، يمكن لمصنع سيارات البدء بتصدير سياراته إلى سوق جديدة، وبالتّالي تزداد مبيعاته، وترتفع حصّته في السوق.

تهديدات المشروع

وهي تتمثّل بالقوى الخارجيّة التي يمكن أن تلحق الضرر بالمشروع، ولا يمكن السيطرة عليها. وهي تختلف حسب نوع المشروع، وعلى سبيل المثال: يمكن أن نذكر منها زيادة المنافسين في السوق، أو ارتفاع تكاليف المواد. وإذا ما تمّ تحديد هذه التهديدات، سيسهّل ذلك على الإدارة التعامل معها، والتغلّب عليها.

وبعد الانتهاء من تحليل سوات Swot، سيكون هناك أكثر من استراتيجيّة يمكن العمل بها، و لكن يجب اختيار الاستراتيجيّة الأنسب للمشروع.

الغرض من دراسة نقاط القوة والضعف في المشروع

يكمُن الغرض من دراسة نِقاط القوة والضّعف في المشروع، في عدّة نقاط، منها:

  • الوصول إلى قرارات صحيحة وسليمة بشأن المشروع.
  • إدراك نقَاط الضّعف، والعمل على تحسينها.
  • تجنّب التهديدات المحتملة للمشروع.
  • وضع خطط بديلة للمشروع، من أجل حالات الطوارئ.
  • اكتشاف الفرص المتاحة، والاستفادة منها.
  • تعديل وتحسين المخطّطات للتخلّص من نقاط الضعف، ومواجهة التهديدات.

العناصر الواردة في دراسة نقاط القوة والضعف في المشروع

تشمل دراسة نِقاط القوة والضّعف في المشروع على العناصر التالية:

  • الموارد البشرية: وهي تشمل أعضاء الإدارة، وفريق العمل، إضافةً إلى المتطوعين والعملاء.
  • أنشطة المشروع: وتشمل البرامج والأنظمة المستخدمة في المشروع.
  • الموارد الماليّة: وهي مصادر دخل المشروع والأرباح.
  • التجارب السابقة: وهي العوامل التي ساهمت في تطوير المشروع وجذب العملاء.
  • الموارد المادية: وهي كل ما يتمّ إنفاقه على الموقع والمعدّات والمواد، كما يشمل رواتب العمّال.
  • آراء العملاء: تعدّ من العناصر الهامة التي تساهم في تحسين المشروع.

ختامًا، لضمان نجاح المشروع لابدّ من معرفة نقَاط القوة والضّعف Weakness للمشروع، ودراستها بشكل جيد. مما قد يساهم بشكلٍ كبيرٍ في وضع استراتيجيّة قويّة لتنفيذ وتطوير المشروع.