أعلنت شركة أمازون العملاقة عن إطلاقها لأوّل مشاريعها الخاصّة بالطّاقة الشّمسيّة على أسطح مستودعها “DXB3” الواقع ضمن إمارة دبي في الإمارات العربيّة المتّحدة. إذ يعد المشروع الجديد أوّل خطوة في رحلة شركة أمازون لتحقيق الاستدامة في منطقة الشّرق الأوسط وشمال أفريقيا. و التي تندرج ضمن التزامها ضمن هذا المجال الذي يهدف إلى دعم مبادرة “تعهّد المناخ” العالميّة للشّركة.

إدارة عمليات شركة أمازون العملاقة تبذل جهوداً عالية لدعم مبادرة “تعهد المناخ”

و بالحديث عن المشروع فإنّه يتضمّن تزويد أكبر مستودع تابع لشركة أمازون في دولة الإمارات “DXB3″، بحوالي 5,560 لوح لإنتاج الطّاقة الشمسيّة. و التي ستؤمّن قرابة 60% من احتياجات المستودع من الطّاقة. كما تشير التقديرات إلى أنّ هذا المشروع سيوفّر 4,6 مليون كيلوواط في السّاعة من الطّاقة سنويّاً. كما من المتوقّع أن يسهم المشروع في خفض الانبعاثات الكربونيّة بحوالي 2,500 طن سنويّاً. أي ذلك ما يعادل أكثر من زراعة 40 ألف شجرة في العام الواحد.
أيضا فإنّ إدارة عمليّات أمازون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تبذل جهوداً عالية لدعم مبادرة “تعهد المناخ”. و هو التزامٌ شاركت فيه أمازون خلال تأسيسه في عام 2019. و يهدف إلى تحقيق الحياد الكربونيّ في جميع عمليّاتها بحلول عام 2040. كما يدعو “تعهد المناخ” الموقعين عليه، والذي يبلغ عددهم حتى الآن أكثر من 100 منظمة حول العالم. إلى تحقيق أهداف اتفاقيّة باريس للمناخ، وذلك قبل 10 سنوات من موعد تحقيق أهداف الاتفاقيّة. كما إنّه يدعو إلى الوفاء بهذه الأهداف من خلال رفع التقارير بشكل منتظم. و تنفيذ مبادرات لخفض انبعاثات الكربون. ذلك بالإضافة إلى اعتماد أفضل الممارسات للحدّ من الانبعاثات.

تحويل أساطيل النقل للشّركة باستخدام التكنولوجيا الحديثة والوقود البديل

كما سوف تعمل شركة أمازون على تحويل أساطيل النّقل لديها في المنطقة باستخدام التكنولوجيا الحديثة، والمعدات الجديدة، والمركبات الكهربائية، والوقود البديل. ذلك إلى جانب اعتماد أساليب أكثر استدامة لتوصيل الشّحنات للعملاء. و ذلك بما يتوافق مع طموحات المنطقة في التحوّل إلى منظومة نقل منخفضة الانبعاثات الكربونية. أيضا تواصل الشركة التعاون مع أهم مبتكري وسائل التنقل، وشركاء سلاسل التوريد لاكتشاف تقنيات متقدمة توفر مركباتٍ لا يصدر عنها أي انبعاثات كربونية أو منخفضة الانبعاثات. كما تستفيد أمازون من التكنولوجيا العالميّة في التخطيط الجيد لطرق التوصيل، والارتقاء بكفاءة سير العمليات. و ذلك بهدف الإسهام في تقليل عدد المركبات على الطريق.

مواصلة شركة أمازون تبسيط طرق ووسائل التعبئة والتغليف

كما في حين تبذل الجهات الحكوميّة في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السّعودية ومصر. جهوداً كبيرةً لتقليل كمية المخلفات الناتجة عن عملياتها. تواصل شركة أمازون إعادة ابتكار وتبسيط طرق ووسائل التعبئة والتغليف. ذلك بما يتوافق مع هدفها العالمي المتمثل في الوصول إلى الحياد الكربوني وتسليم شحنات خالية من الكربون بحلول 2040. كما إنّ تقليل البصمة الكربونية لكل طرد من أمازون يتطلب التعاون مع الشركاء لخفض المخلّفات الناتجة عن عمليات التغليف والتعبئة.

أيضا في هذا الصدد، تعتزم أمازون توسيع العمل ببرنامج الشحن بنفس العبوة “أي شحن السلعة بعبوتها الأصلية من دون استخدام صندوق أمازون” خلال العام الجاري بنسبة 12% من الشحنات في الإمارات. و 10% في السعودية.  و علاوةً على ذلك، تسعى أمازون إلى الاستفادة من التقنيات المتقدمة في هذا المجال. ذلك مثل تحسين مجموعة الصناديق لتقليل حجم ووزن كلّ منها، و ما يترتب عليه تقليل عدد رحلات التوصيل.

اقرأ أيضاً:

أرامكو السعودية للطاقة تعلن عن خططها بالاستثمار في الهيدروجين الأزرق